ملتقى العلمي لتلاميد الثانويات ***الأستاذ عدة بن سليم محمد***

نرحب بكم أعزائنا الزوار لثانويتنا الحبيبة التي هي منبر للتواصل وتبادل الإبداعات فنتمنى منكم الإنضمام لعائلتنا والإسهــــــــــام في تطوير منتدانا بشكل دائــــــم

ملتقى التعليم الثانويي , ترفيهي , ثقافي , أدبي , تكنولوجي , رياضي , إخباري

يتم معاودة فتح والتفاعل في منتدانا الغالي يوم 30 سبتمبر 2011 طالبين من الأعضاء التفاعل وليس التحميل وإلا يتم تشفيره نهائيا وعدم السماح إلا بوضع رد إجباري   ونتمنى المساهمة وطرح مشكلات لإيجاد حلول معينة وأترككم في حفظ الرحمان

المواضيع الأخيرة

» مدكرات تربوية في مادة الفيزياء للسنةالثالثة
الخميس ديسمبر 04, 2014 3:36 pm من طرف djahidait

» المدكرات الوحدة الأولى العمل والطاقة
الأربعاء سبتمبر 24, 2014 11:50 pm من طرف طالبة العلم نور

» مذكرة درس المرجح
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 9:38 pm من طرف أنورالدين

» اختبار وفروض السنة الثانية للتحميل
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 7:16 am من طرف fathi1988

» المعادلات التفاضلية
الخميس أكتوبر 17, 2013 5:39 pm من طرف alioussama

» بكالوريا 2011 فيزياء
الثلاثاء مايو 28, 2013 2:10 pm من طرف aymennaruto

» درس معايرة حمض أساس
الأحد أبريل 07, 2013 4:36 pm من طرف عمر ابو مريم

» درس تطور الجملة الميكانية
الجمعة أبريل 05, 2013 10:38 am من طرف عمر ابو مريم

» كتاب السنة الثالثة ثانوي محلول كليا في الفيزياء
الأحد نوفمبر 04, 2012 3:07 pm من طرف emma mee

التبادل الاعلاني




    إضراب عام الجمعة بتونس

    شاطر
    avatar
    Admin
    الأستاد عدة بن سليم محمد
    الأستاد  عدة بن سليم محمد

    الأوسمة

    الدولة المقيم بها :
    تاريخ التسجيل : 30/12/2010
    تاريخ الميلاد : 16/12/1981
    العمر : 36
    عدد المساهمات : 188
    الجنس : ذكر
    المزاج : جيد والحمد للــــــــــــــــــه
    الموقع : http://sig2011.3oloum.org

    إضراب عام الجمعة بتونس

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 14, 2011 4:29 pm


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أكد الاتحاد العام التونسي للشغل (منظمة نقابية) اليوم الجمعة أنه سيواصل تنفيذ الإضراب العام الذي دعا له في وقت سابق لمؤازرة التحركات الاحتجاجية، ويأتي ذلك رغم خطاب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي تعهد فيه بإصلاحات جذرية وإرساء الحريات وعدم ترشحه للانتخابات المقبلة والتي لقيت ترحيبا حذرا من الأوساط المعارضة.

    وقال عبيد البريكي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للجزيرة إن الإضراب الذي قررته الهياكل القاعدية للمنظمة العمالية لا يمكن إلغاؤه، مؤكدا أنه لا علاقة له بمحتوى خطاب الرئيس بن علي.

    وأضاف أن إقرار الإضراب تم من قبل الهياكل النقابية لمؤازرة التحركات الاحتجاجية للتنديد باستعمال الرصاص ضد المتظاهرين. وأشار البريكي إلى أن خطاب الرئيس التونسي يعد متقدما عن سابقيه، لكن اتحاد الشغل ينتظر إجراءات عملية لتطبيق ما ورد فيه.

    وعود إصلاح


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد وعد في خطاب مساء الخميس بإصلاحات ديمقراطية وإرساء الحريات العامة، مؤكدا أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة. ودعا في الوقت نفسه إلى وقف إطلاق النار على المحتجين، في محاولة لوقف الاضطرابات التي تشهدها تونس منذ شهر.

    بن علي أكد أنه تعرض لعملية مغالطة ولم تجر الأمور كما أرادها (الفرنسية)
    وقال بن علي إنه يرفض المساس بشرط السن للترشح لرئاسة الجمهورية، بما يعني أنه لن يترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2014.

    وقال الرئيس التونسي -الذي استخدم في أحيان كثيرة اللهجة المحلية- إنه فهم مطالب المحتجين الاجتماعية منها والسياسية, وقد أمر وزير الداخلية الجديد أحمد فريعة بأن تكف قوات الأمن عن إطلاق الرصاص الحي على المواطنين إلا في حالات قصوى.

    وأكد أنه تعرض لعملية مغالطة فيما يتعلق بمجالي الديمقراطية والحريات، حيث لم تجر الأمور كما أرادها أن تكون.

    وشملت وعود الإصلاح التي أطلقها الرئيس التونسي مراجعة قانوني الانتخابات والصحافة، وتولى لجنة مستقلة التحقيق في ممارسات الفساد على ألا يستثني التحقيق أحدا, فضلا عن التحقيق في عمليات القتل التي استهدفت محتجين.

    وتعهد بدعم الحرية الكاملة للإعلام بكل وسائله، وعدم غلق مواقع الإنترنت، ورفض أي شكل من أشكال الرقابة عليها، مع الحرص على احترام الأخلاقيات ومبادئ المهنة الإعلامية.

    وأضاف أن المجال مفتوح من اليوم لحرية التعبير السياسي، بما في ذلك التظاهر السلمي المؤطر والمنظم، التظاهر الحضاري، مؤكدا أنه سيعمل على دعم الديمقراطية وتفعيل التعددية.

    وفي محاولة ترمي أيضا إلى احتواء الغضب الشعبي, أعلن بن علي أن حكومته ستخفض أسعار مواد أساسية مثل السكر والحليب والخبز.

    ترحيب حذر
    ورحبت المعارضة التونسية بحذر بوعود الرئيس زين العابدين بن علي, مؤكدة على ضرورة تقديم ضمانات لتنفيذ تلك الوعود.

    وقال الصحفي لطفي حجي للجزيرة إن النخبة السياسية تطالب بضمانات لتطبيق ما وعد به بن علي في ما يتعلق بإنهاء الانغلاق السياسي واحترام الحريات العامة والفردية.

    أحمد نجيب الشابي: الخروج من الأزمة يتطلب تشكيل حكومة ائتلافية (الجزيرة نت)
    وأضاف حجي أن هذه النخبة تطالب أيضا بتغيير المسؤولين الحاليين, وتتساءل عن مصير الجهاز الأمني بعد كل ما قام به من قتل وتعذيب.

    وفي تصريحات للجزيرة أيضا, شكك رئيس حركة النهضة التونسية المعارضة المحظورة راشد الغنوشي في وعود بن علي، بما في ذلك ما يخص محاسبة المتورطين في الفساد.

    وتساءل الغنوشي "من سيحاسب من؟"، بما أن السلطة هي التي يفترض أن تشكل لجنة التحقيق, قائلا إنه كان على الرئيس بن علي أن يعلن استقالته، ومشيرا إلى أن الخطاب خلا من خطوات كان ينبغي الإعلان عنها في هذا الظرف ومنها إعلان عفو عام.

    أما الرئيس السابق لحركة النهضة حمادي الجبالي فقال من جهته للجزيرة إنه لا يمكن الحديث عن بدء إصلاح حقيقي إلا حين تعترف السلطة بجميع التنظيمات السياسية وتطلق حرية الرأي وتضمن نزاهة القضاء, مشددا على أن هناك أزمة ثقة بين النظام والشعب.

    ورأى مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض أحمد نجيب الشابي أن الخروج من الأزمة الراهنة يمر عبر تشكيل حكومة ائتلافية، وقال للجزيرة إن من مهام تلك الحكومة تهيئة الأجواء لانتخابات رئاسية وتشريعية حرة.

    من جانبه رأى عضو المكتب السياسي للحزب عبد الجبار الرقيقي أنه كان يتعين على الرئيس التونسي أن يتخذ مبكرا إجراءات أكثر جرأة حقنا للدماء، بما في ذلك حل البرلمان الحالي الذي يهيمن عليه التجمع الدستوري الحاكم.

    وقال الرقيقي في تصريحات للجزيرة إن هناك انعداما للثقة بين السلطة والشعب جسده الانفلات التام للأوضاع, معتبرا أن الوضع مفتوح على كل الاحتمالات.

    وفي اتصال مع الجزيرة, قال عميد المحامين التونسيين عبد الرزاق الكيلاني إن هيئة المحامين ستمضي في الإضراب المقرر اليوم الجمعة تضامنا مع أهالي الضحايا, موضحا أنه لا علاقة للإضراب بخطاب بن علي.

    وأشار الكيلاني إلى إيجابيات في الخطاب, لكنه أشار إلى أنه تجاهل مسائل جوهرية، على رأسها العفو العام وضمان نزاهة القضاء.

    صدامات متواصلة
    وجاء خطاب بن علي الذي بثه التلفزيون الرسمي بعد توسع الاحتجاجات إلى مختلف مناطق البلاد التي بدأت تتجه نحو فوضى عارمة مع سقوط مزيد من القتلى برصاص الشرطة في عدد من المدن بما فيها تونس العاصمة.

    وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن شخصين قتلا في مدينة القيروان بالتزامن مع خطاب الرئيس بن علي، كما شهدت ضاحية الكرم القريبة من قصر قرطاج مواجهات ليلية سقط فيها أربعة قتلى، وفقا لما أورته وكالة يو بي أي، كما شهدت مدينتا أريانة وصفاقس مواجهات مماثلة.

    وينتظر الكثيرون اليوم الجمعة لمعرفة انعكاسات خطاب الرئيس التونسي وقراراته على الشارع التونسي, وهل ستنجح في امتصاص حدة الاحتجاجات الشعبية، ويراه المراقبون مفصليا في مسار التحركات الاحتجاجية.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 1:07 am